الجمعية تستضيف اجتماع الاتحاد الهندسي الخليجي

«ديسمبر 25, 2016»


الجمعية تستضيف اجتماع الاتحاد الهندسي الخليجي وجاء الاجتماع في إطار حرص الهيئات الهندسية والمعنيين بالشأن الهندسي على تطوير كافة النظم والتشريعات والقوانين التي من شأنها أن تصب في مصلحة المهندس الخليجي ومهنة الهندسة في دول الخليج. في هذا الشأن أكد رئيس جمعية المهندسين البحرينية المهندس مسعود إبراهيم الهرمي بالقول : "إننا في جمعية المهندسين البحرينية تشرفنا باستضافة هذا الاجتماع الذي جمع أخوة أعزاء لنا في دول مجلس التعاون الخليجي ضمن منظومة الاتحاد الهندسي الخليجي ، منوها إلى أن "المهندسين البحرينية" تعتبر ذلك جزءا من واجبها تجاه أشقائها في دول الخليج لا سيما وأن هذه الاجتماعات سادها روح التعاون والتآلف كما هو عهدنا في جميع الاجتماعات، مؤكدا الاستمرار في هذا النهج". وبين الهرمي أن الاجتماع استعرض في جلساته على مدار اليومين الماضيين التعديلات المقترحة على النظام الأساسي واستراتيجية الاتحاد الهندسي الخليجي بالإضافة إلى تحديث وتطوير نظام جائزة المهندس الخليجي المتميز، وعليه سيتم رفع التوصيات إلى اجتماع المجلس الأعلى المقرر عقده في فبراير 2017 في دولة الإمارات العربية المتحدة على هامش انعقاد الملتقى الهندسي الخليجي الذي تستضيفه جمعية المهندسين في دولة الإمارات العربية المتحدة". وأكد الهرمي على أن أبرز النقاط التي تم طرحها في الاجتماع مناقشة نظام تصنيف وتأهيل المهندسين، مبينا أن هذا النظام قديم ويتم التعامل به من قبل بعض الهيئات الهندسية الخليجية، في هذا الاجتماع تم النظر في سبل تعميم هذا النظام على كافة الهيئات الهندسية الخليجية، إلى جانب مساعدته تلك التي لم تباشر العمل بهذا النظام بعد، مساعدتها في إعداد أنظمتها الخاصة بها في هذا الشأن. من جانبه قال الأمين العام للاتحاد المهندس كمال الحمد :"الاتحاد يحرص دائما يحرص على أن يكون هناك عمليات تشاور بين رؤساء الهيئات الهندسية لدول مجلس التعاون الخليجي بهدف تطوير نظام واستراتيجية الاتحاد الهندسي الخليجي ويأتي هذا الاجتماع في إطار محاولاتنا لمواكبة المتغيرات الراهنة، بالإضافة إلى تطوير خدمة المهندس الخليجي وبالتالي تطوير القطاع الهندسي من خلال تشريع ووضع أنظمة مرنة لخدمات الهيئات الهندسية الخليجية". في حين قال المهندس عبدالله يوسف آل علي نائب رئيس جمعية المهندسين بدولة الإمارات العربية المتحدة :"تطرق المجتمعون إلى مراجعة استراتيجية الاتحاد من حيث إدخال بعض التعديلات على رسالة ورؤية الاتحاد، من جانب آخر، تم مناقشة تحديث جائزة المهندس الخليجي المتميز، إذ قمنا بوضع بعض الأفكار لتطوير الجائزة بحيث لا تكون قصرا على كبار المهندسين بل وتشمل المهندسين حديثي التخرج، مشيرا إلى أن هذه التوجهات تأتي في إطار حرصنا على خلق وإيجاد "مهندس متكامل"".

العودة للقائمة