يقام في 3 نوفمبر المقبل .. «بايبكس 2016» يستهدف أصولاً عقارية بأكثر من 60 مليار دولار

«يونيو 02, 2016»


يقام في 3 نوفمبر المقبل .. «بايبكس 2016» يستهدف أصولاً عقارية بأكثر من 60 مليار دولار
يقام في 3 نوفمبر المقبل .. «بايبكس 2016» يستهدف أصولاً عقارية بأكثر من 60 مليار دولار

أعلنت جمعية البحرين للمهندسين أمس عن تنظيم معرض العقارات «بايبكس 2016»، خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات تحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة.

وقال رئيس مجلس إدارة «بايبكس 2016» محمد خليل السيد: «إن المعرض يستهدف استقطاب وعرض مشروعات وأصول عقارية بأكثر من 60 مليار دولار».
وأضاف «في نسخة 2014 تم عرض أصول عقارية بقيمة 52 مليار دولار، وفي نسخة 2015 ارتفعت قيمة الأصول إلى 60 مليار دولار، ونستهدف في نسخة 2016 ارتفاع الأصول العقارية المعروضة إلى أكثر من 60 مليار دولار».

وتابع «اجتذبت نسخة 2015 من المعرض أكثر من 7 آلاف زائر على امتداد أيامه الثلاثة، وكان ربعهم من خارج البحرين، مما يدل على حاجة السوق لمثل هذا المعرض، وعلى المستوى العالي للجهود المبذولة في إنجاحه. وقد دفع هذا الإقبال الفريق التنظيمي للمعرض للسعي نحو تحقيق المزيد من النجاح في نسخة 2016 وجميع النسخ المقبلة من أجل تعزيز مكانته التي لا تُضاهى كمعرض عقاري متميز».

وأكد أن الإقبال المتنامي على معرض بايبكس يأتي كنتيجة لزيادة المشاريع الاستثمارية في القطاعين العام والخاص.

وعن الإنفاق الحكومي، قال: «تقدر الاستثمارات في المشاريع الإسكانية بقيمة 1.2 مليار دولار، فيما تقدر قيمة الاستثمارات في قطاع الماء والكهرباء بنحو 1.3 مليار دولار، ومليار دولار لتطوير المطار ونحو 700 مليون دولار لتطوير الطرق، مما يهيئ جواً ملائماً لنجاح معرض بايبكس على نطاق البحرين والخليج عموماً. كما شهد القطاع الخاص نمواً ملحوظاً».

وأشار إلى أن صندوق الخليج للتنمية يقدم دلائل عدة على تنامي الزخم في اتجاه التقدم الاقتصادي في المنطقة في الأشهر الأخيرة، أكبرها صعود القيمة الإجمالية للمشاريع التنموية من 2.2 مليار دولار في الربع الأخير من 2014 إلى 3.6 مليارات دولار في الربع الأخير من 2015.

وقال: «أما من ناحية القطاع الخاص، فقد شهدت البحرين إطلاق العديد من المشاريع الكبرى من قبل أبرز المطورين. فعلى سبيل المثال، بدأت شركة بن فقيه للاستثمار العقاري بالعمل على مشروع ليان متعدد الأغراض في درة مارينا، كما بدأت مجموعة جي إف أتش المالية في الإعداد لمشروع «هاربر رو» (Harbour Row)، في حين يتواصل عمل بيت التمويل الكويتي بالتعاون مع شركة مباني العقارية على إتمام مجمع الأفنيوز المرتقب افتتاحه في الربع الأول من 2017. وعلى الساحل الشمالي الشرقي من المملكة، تعمل شركة مراسي البحرين التابعة لشركة إيجل هيلز على إنجاز مشروعها السكني الأول خلال عامين. وليست هذه المشاريع سوى غيض من فيض المشاريع المنتشرة في كافة أنحاء البحرين، والتي ترسم معالم المستقبل الواعد للقطاع العقاري في المملكة».

من جهته، قال رئيس جمعية المهندسين البحرينية مسعود الهرمي في كلمة: «إن دعم نائب رئيس الوزراء وتفضله برعاية هذا المعرض والدعم المستمر للجمعية، يأتي في إطار رؤية جلالة الملك لجعل مملكة البحرين جاذبة للاستثمارات، وحكمة سمو رئيس الوزراء والمتابعة الحثيثة لسموه لكافة تفاصيل العملية التنموية في مملكة البحرين، ودعم ومؤازرة سمو ولي العهد النائب الأول لرئيس الوزراء».

وأضاف «تلعب المعارض دوراً حيوياً ومحورياً في ترويج وتسويق المنتجات كافة، كما تلعب المؤتمرات أدواراً هامة في تبادل الوعي العلمي والمهني والتعرف على السبل الحديثة لمواجهة العقبات وآخر ما توصل إليه العلم الحديث كل في مجاله، وأدركت الجمعية هذه الحقائق منذ البدايات وسعت إلى تنظيم العديد من المعارض والمؤتمرات في مختلف التخصصات الهندسية، ومنها معرض العقارات، وذلك إيماناً منها بأهمية هذا المعرض للترويج ولعرض المشاريع العقارية المبتكرة والفرص والمشاريع الاستثمارية المختلفة».

واستطرد « نلتقي اليوم بعد أشهر من بايبكس 2015 الذي لاقى نجاحاً كبيراً بمختلف المقاييس، حيث كان لمشاركة الجهات الراعية والجهات العارضة دور كبير في نجاحه، وشهدنا خلال الفترة الماضية نشاطاً ملموساً للقطاع العقاري في البحرين والذي تعزز بفضل ثقة المستثمرين في قدرة هذا القطاع على تجاوز الصعاب، في ظل ما تقدمه الحكومة من تسهيلات للمستثمرين منحت بيئة الاستثمار المرونة والفعالية التي تساعد على اجتذاب المستثمرين من مختلف بقاع العالم».

ودعا جميع المؤسسات والشركات المعنية بالتطوير والاستثمار العقاري ومؤسسات الاستشارات الهندسية وشركات المقاولات بكافة تخصصاتها، إلى جانب تلك المعنية بإدارة الأصول وإدارة المشاريع وإدارة المرافق والخدمات، ومؤسسات التمويل العقاري، وذلك للمشاركة في المعرض سواء بالرعاية أو بحجز مساحات العرض.
وقال: «إننا على ثقة تامة من نجاح المعرض هذا العام كما سابقيه، وتحقيق أهدافه بالتعاون مع جميع الشركات الراعية والعارضة، كما إننا على يقين من أن هذا النجاح سينعكس من خلال إطلاق المزيد من المشاريع والمبادرات العقارية وتوقيع الصفقات والاتفاقيات الاستثمارية خلال المعرض».

العودة للقائمة